مؤلفات الكاتب

الشيخ حسن آل الشيخ: الإنسان الذي لم يرحل

حمد بن عبدالله القاضي

صدر أول كتاب عن معالي الشيخ بن عبدالله آل الشيخ "الإنسان الذي لم يرحل" من تأليف أ. حمد بن عبدالله القاضي رئيس تحرير المجلة العربية. وقد جاء الكتاب من عدة أبواب, الباب الأول تحت اسم الراحل إنساناً واشتمل على (سيرة ذاتية- رحيل الشيخ- حياته والأهداف النبيلة- بعض شيمه- رجل الخير والوفاء- ذلك هو السر- الشيخ ومواقف لا تنسى). أما الباب الثاني فقد كان عنوانه"الراحل مسؤولاً" واشتمل على (الراحل ومسيرة التعليم- الشيخ وخدمة تاريخنا- الراحل والمجلة العربية- الشيخ والعمل الإسلامي). أما الباب الثالث فقد كان عنوانه الراحل كاتباً واشتمل على (ثقافته- مؤلفاته- الراحل وهم الكتابة).. أما الباب الرابع فقد كان عنوانه "نماذج من عطاءات الفقيد" واحتوى على (نماذج من خطواته على الطريق- نماذج من أفكاره السريعة). أما الباب الخامس عنوانه: "دموع على الفقيد وقد اشتمل هذا الباب على كلمات مؤثرة قيلت عن الشيخ حسن كما احتوى الكتاب صور ورسائل الفقيد. هذا وقد جاء الكتاب- كما قال المؤلف- في مقدمته" وفاء لرجل من رجالات بلادنا قضى حياته في خدمة عقيدته, وقيادته ووطنه وأبناء وطنه" وقال المؤلف في المقدمة "وهذا الرجل.ز حسن بن عبدالله آل الشيخ - رحمه الله- بقى وسوف يبقى تعبق الألسن بطيب الحديث عنه, وتتوشح المجالس بالحديث عن نبل مواقفه". ومن هنا فإن هؤلاء الرجال يجب أن تبقى سيرهم وحياتهم ومثلهم حية ماثلة, فهم عناوين لترسيخ القيم والمثل والشيم والأخلاقيات أمام الآخرين. وكم من الأجيال اللاحقة بحاجة إلى أن تظل سير هؤلاء الرجال أمام أحداقهم تغرف من منهلها وتقتدي بجميل مواقف شهامتها لتدرك أنه ليس أبقى من رواء الذكر وندى الذكرى..!. الكتاب أهداه المؤلف (إلى الذين جمعهم الشيخ حسن آل الشيخ على محبتهم حياً وميتاً).. وقد تبرع المؤلف بما يخصه من دخل الكتاب إلى لحساب الأيتام في هيئة الإغاثة الإسلامية. هذا وتقوم بتوزيع الكتاب الشركة الوطنية للتوزيع.

أضف تعليقك

التعليقات