لقاءات صحفية وثقافية

 الأستاذ (حمد القاضي) يفتح قلبه للأسماء والشخصيات التي طرحتها عليه مجلة((اقرأ)):

ضيف ورسائل/ مجلة اقرأ:
لقاء سهم بن ضاوي الدعجاني (الرياض):
.. ماذا تتوقعون من (الورد) غير نشر العبق؟ .. وماذا تنتظرون من النجمة سوى بث الضوء؟.. وماذا تستشرفون من القلب المعمور بالحب سوى زرع المزيد من سنابل الحب ؟.. وماذا عساكم منتظرين من صاحب هذا الحوار ؟ سوى المزيد من العبق .. والوافر من الضوء والكثير الكثير من الحب.. 
وفي هذا اللقاء الذي أجرته ((اقرأ)) يفتح الأستاذ ((حمد القاضي )) قلبه ليبث من بياض قلبه ((بياض رسائله)) إلى عدد من الأسمـاء المطروحة في السـاحة الاجتـمـاعية والصحفية في هذا الوطن.
¡¡ الأستاذ (حمد القاضي)
يفتح قلبه للأسماء والشخصيات التي طرحتها عليه مجلة((اقرأ)):
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ــ الدكتور عبد العزيز الخويطر..
¡ ألهمته السنون حكمة الرأي وسداد القول ورشيد العقل
2 ــ الدكتور خالد العنقري..
¡ عطاء المخلصين وصمت المتواضعين وشيم الناجحين الواثقين .
3 ــ أ. عبد العزيز بن عبد الله السالم ..
¡ أديب درس . وأديب نفس.
4 ــ أ. عبد الله عمر خياط ..
¡ مع فجرك أحسّ نبض الوطن ، وواقعية الطرح وحسن الاستشهاد.
5 ــ د. حسن الهويمل ..
¡ ثقافة واسعة . والتزام بالثوابت، أقرؤك فأشعر بمتعة القلب، وفائدة الفكر.
6 ــ أ. عمران  بن محمد العمران..
¡ لو كان كل الذين يغادرون كراسيهم يبقون مثل هذه الذكرى العطرة لكانت الدنيا بخير.
7 ــ د. عبد الواحد الحميد..
¡ بعيداً عن عاطفة محبتي له .. إنساناً وصديقاً، فأنت كاتب ألمس في كتاباتك رزانة العقل، وسعة الثقافة.
8 ــ  سعد الحميدين..
¡ رائد من رواد الحرف، وأستاذ لكثير من الشعراء والأدباء البارزين على الساحة.
9 ــ أ. عبد الرحمن السدحان..
¡ حرف باخضرار غصن الزيتون يطرح ثمراً أخضر بحب الوطن الراسخ في وجدانه.
10 ــ الدكتور عبدالله ركيب الشمري..
¡ إن كنت ماهراً في طب الأسنان، فأنت أكثر مهارة في خلائقك كإنسان.
11 ــ صديقك الحميم! أ. منصور الخضيري..
¡ أجل إنه حميم – كما وصفته – بمحبته وصدقه ووفائه.. ولعلّ من بعض سجاياه ما قاله الشاعر أبو تمام عن صاحبه:
       "وإذا ظمئت إلى المدام شربت
                                     من أخلاقه وسكرت من آدابه".
12 ــ الأديب: أبو عبدالرحمن بن عقيل – عفا الله عنه..
¡ يكتب في الأدب فيتميّزعلى الأدباء، ويكتب في الفقه فيتميّز على الفقهاء.
13 ــ أ. عبدالله الماجد..
¡أين أنت في زمان يفتقد "الماجدين"!
14 ــ الدكتورة ثريا العريض..
¡ أين اختفى قلمٍ وأنتِ "ثريا" في سماوات الشعر والنثر.
15 ــ أ. محمد الوعيل..
¡ لأني أثق بقدراتك المهنية، وعلاقاتك القوية، فإني على ثقة أن غد "اليوم" سيكون أبهى وأحلى.
16 ــ أ. محمد الحساني..
¡ عندما أقراؤه أحس – بين سطوره – بقوة الحق، ونبض الصدق، وتسمية الأشياء بأسمائها.
17 ــ د. عزيزة المانع..
¡ أستظل تحت "أفيائها" بأشجار الموضوعية، وأوراق الفكرة المتزنة.
18 ــ أ. فاطمة العتيبي.
¡ أتابع حروف "نهاراتك" المتألقة، وكم أنا سعيد أنها أول ما أشرقت من "المجلة العربية".
19 ــ الوجيه: عبدالرحمن فقيه..
¡ ما قدمته وتقدمه لمكة المكرمة لا تخدم به أبناء مدينتك، بل ابناء أمتك.
ترى متى سوف نسعد معك بإحاطة بيت الله بمشاريع عمرانية عملاقة تماثل مشروع شركة مكة المكرمة.
20 ــ ماجد عبدالله..
¡ "ولا تقف ما ليس لك به علم"..
21 ــ اللواء الشاعر عبدالقادر كمال..
¡ لطيف في المعشر، نظيف المنطق، عميق الاطلاع على ثقافة المنبع.
22 ــ الدكتور سعود المصيبيح..
¡ نقي في التعامل، مخلص في العطاء’ هو جدير بكل نجاح.
23 ــ أ. تركي ناصر السديري..
¡ كاتب مثقف استطاع أن "يؤدب الكلمة الرياضية" بحرفه المثقف، وأسلوبه الأدبي المشرق.
 

أضف تعليقك

التعليقات